جاري تحميل ... Efrah - افرح

إعلان الرئيسية

إعلان في أعلي التدوينة

اخبارنا

سيدة تحتفظ بجثة والدتها في الثلاجة لـمده 10 اعوام .. لم تتحمل الفراق





سيدة تحتفظ بجثة والدتها في الثلاجة لـمده 10 اعوام .. لم تتحمل الفراق







سيدة تحتفظ بجثة والدتها في الثلاجة لـمده 10 اعوام .. لم تتحمل الفراق









سيدة تحتفظ بجثة والدتها في الثلاجة لـمده 10 اعوام .. لم تتحمل الفراق









سيدة لم تتحمل الفراق عن والدتها.




تحتفظ بجثة والدتها في الثلاجة لـمده 10 اعوام.








لقد اجتمع الحب والخوف، واتفقا على اجبار سيدة على الاحتفاظ بجثة والدتها لمدة 10سنوات في الثلاجة، حب السيدة لوالدتها شجعها على ذلك، وخوفها من أن تطرد من مسكن والدتها شجعها علي كتمان خبر الوفاة، لكن الصدفة كان لها الرأي الأخير في واقعة تم الكشف عنها بعد عشر سنوات. 




منذ 10 سنوات لم تستطع السيدة التي تسمي «يومي يوشينو» التي تبلغ من العمر الأن 48 عاما، يعني اثناء تخبئة جثة والدتها كانت تبلغ من العمر 38عام، فهذه السيدة لم تتحمل صدمة وفاة والدتها بمنزلها بمدينة طوكيو اليابانية، من كثرة حبها لوالدتها، ووفقا لما نشرته الإذاعة البريطانية «بي بي سي»، فإن اعترافها بذلك كان سيعني طردها من شقة والدتها، فلجأت إلى وضع جثة الأم في ثلاجة كبيرة بالمسكن، عثر عليها عامل نظافة بالصدفة بعدما تم طرد السيدة «يومي» من الشقة بسبب عجزها عن دفع الإيجار، فبلغ رجال الشرطة. 







أخفت امرأة جثة والدتها في ثلاجة المنزل لمدة 10 سنوات، قبل أن يتم العثور عليها بالصدفة عن طرق عامل نظافة، وفق صحيفة "الجارديان" البريطانية. وقالت المرأة اليابانية، وتدعى يومي يوشينو: "عندما توفيت والدتي قبل حوالي 10 اعوام، أخفيت الجثة لأنني كنت أخشى ان يتم اجباري على الخروج من الشقة المشتركة بيننا".








وقالت الشرطة: إنه لم تكن هناك جروح ظاهرة على الجثة المجمدة، كما لم تستطع تحديد وقت الوفاة أيضا أو السبب، إلا أنها باستجواب الإبنة التي انتقلت للإقامة بأحد الفنادق، أكدت أنها لم تقتل والدتها أو تسمها وقالت انها قد توفيت بشكل طبيعي وانا لم افعل شئ لها غير انني احتفظت بجثتها . 







وكشفت الشرطة إن الجثة كانت موضوعه في الثلاجة ومجمدة في وضع انثناء. ويذكر أنه في واقعة مماثلة، احتفظت سيدة أمريكية بجثة زوجها لمدة 1 سنه تقريبا في ثلاجة المنزل، بسبب خوفها من تشريح الجثة. 







واعترفت السيدة «باربرا واترز» التي تبلغ من العمر 67 عاما والتي تسكن في ولاية ميسوري الأمريكية، أنها قد احتفظت بجثة زوجها بعد وفاته في 12 عام 2018. 






ووفقا لـ«روسيا اليوم»، فقد علمت الشرطة بالحادثة في وقت سابق من شهر 11 سنة 2019، بعد تلقيها بلاغا من أحد الشهود قال فيه إن المرأة تحتفظ بجثة زوجها المتوفي في ثلاجة بيتها ، بسبب خوفها من أن يقوم الأطباء بتشريحها وفحص دماغه من أجل دراسة حالته، كونه كان مصابا بداء لو غريغ العصبي قبل وفاته. 




وأشارت الشرطة آنذاك، إلى أن الخبراء عاينوا الجثة، ولم يجدوا أي علامات تدل على وجود حادث، وأن وفاة الزوج كانت طبيعية، لكنها وجهت تهمة عدم التخلي عن جثة الزوج لـسيدة «باربرا» فحكم عليها بالسجن لمدة 4 أعوام.









ملحوظة : مشاركتك لهذا الخبر عبر اي موقع تواصل من المواقع الموجودة فى الاسفل 👇 تعطيك نقطة للدخول فى سحب يومي للفوز بجوائز قيمه .. قم بمشاركة هذا الخبر الان وادخل السحب وتنقل بين المواضيع التالية.


الوسوم:

إعلان في أسفل التدوينة

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

افرح وفرح اللي حواليك افرح ربنا بيحب يشوفك فرحان .. يومكم مبسوط مدونه افرح نهتم بكل ما يهمك نهتم بكل ما هو جديد مدونة افرح مدونة معلوماتيه ترفيهية تعليمية بصيغة عصرية تهتم بكل جديد في حياتنا اليومية بالمعلومات العامة - وصفات صحية - معلومات دينية - ثقافية- صحية -رياضية لكى نرتقى بالمشاهد العربى ويكون ملم بجوانب الحياة من حولة.